هدهد حزب الله يربك العدو الاسرائيلي، فما قصته؟

هدهد حزب الله

قام حزب الله اللبناني بنشر مقطع فيديو بعنوان “هذا ما عاد به الهدهد” مدته 9 دقائق و31 ثانية. ووصف العدو الاسرائيلي هذه العملية بالخطيرة، فبماذا عاد هدد حزب الله؟

هدهد حزب الله:

تضمن الفيديو الذي نشره حزب الله على مسح دقيق لمناطق بشمال اسرائيل، وأكد الحزب أن مقطع فيديو صورته مسيرات تابعة له تمكنت من عبور الدفاع الجوي التابع للعدو الاسرائيلي والعودة من دون ان تتمكن وسائل الدفاع الجوي من اكتشافها.

وتضمنت المشاهد المعروضة في الفيديو مواقع حساسة في اسرائيل، منها قواعد العسكرية ومخازن أسلحة والصواريخ والموانئ البحرية والمطارات في مدينة حيفا التي تقع على بعد 27 كيلومترا من الحدود اللبنانية.

وأظهر هدهد حزب الله مشاهد جوية لمدينة حيفا، بما فيها مجمع الصناعات العسكرية التابع لشركة “رافائيل” ومنطقة ميناء حيفا التي تضم قاعدة حيفا العسكرية وميناء حيفا المدني ومحطة كهرباء حيفا ومطار حيفا وخزانات نفط ومنشآت بتروكيميائية، كما ظهر في الفيديو مبنى قيادة وحدة الغواصات وسفينة “ساعر 4.5” المخصصة للدعم اللوجستي وسفينة “ساعر 5”.

وقبل نشر الفيديو بالكامل، قام الإعلام الحربي لحزب الله بنشر مقطع ترويجي للفيديو تحت عنوان “ما رجع به الهدهد”.

قال الخبير والمحلل العسكري الفلسطيني اللواء واصف عريقات: “إن وصف الكيان الصهيوني للفيديو بأنه خطير، فإنها تقر بقوة المقاومة وقدرتها على الرد بنفس القوة وتفوقها في مجال الدقة والمعلومات”.

رسائل حزب الله:

أفادت مصادر مقربة من حزب الله أن المقاومة في لبنان أرادت ارسال عدة رسائل من خلال نشرها مقطع الفيديو، منها:

  • الرد على التهديدات الاسرائيلية التي وصلت إلى لبنان، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

  • نُشِرت هذه اللقطات المصورة في سياق زيارة الموفد الأمريكي إلى لبنان، آموس هوكشتاين، والضغط الذي يُمارسه. وأفادت تلك المصادر بأن الحزب يريد أن يظهر أن لبنان ليس في وضع ضعيف يستسلم للضغوط، ويتعين على أي محاولة للضغط عليه أن تواجه برسالة تؤكد على ذلك، بغض النظر عن التصريحات التي يطلقها الموفد الأمريكي بشأن ارتباط غزة بلبنان.
  • يرغب حزب الله أيضًا في إيصال رسالة إلى جهة معنية، سواء داخل اسرائيل أو للمبعوث الأمريكي، تقول إن حزب الله جاهز للحرب إذا تم فرضت عليه.
  • يسعى الحزب أيضًا من خلال نشر هذا المسح – بالذات في حيفا وضواحيها – لإثبات قدرته في خوض أي حرب تفرض عليه.
  • ومن بين الرسائل التي يُرسلها الحزب من خلال هذا التسجيل المصور هو أن بنك الأهداف أصبح واضح ومجهز، خصوصًا أن الجزء المنشور هو جزء صغير من ما يَمتلكه الحزب من مقاطع فيديو وصور للمنطقة المعنية.

ردود اسرائيلية على الفيديو:

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية في تعليق على الفيديو “أن الوثائق الجديدة أكثر إثارة للقلق منذ بداية الحرب، حيث يمكن رؤية كامل حيفا”.

وأكد المراسل الحربي للقناة الـ14 الاسرائيلية أن حزب الله ينشر مستندات غير عادية من داخل “أراضي إسرائيل” ويكشف المواقع الاسرائيلية، بما في ذلك من ميناء حيفا والقاعدة البحرية.

ثم أشار إلى أن “حزب الله قد ترك فجوة كبيرة بين العسكريين والأمنيين بسبب قدرة منظمة حزب الله الكبيرة”.

وقال رئيس بلدية حيفا في تعليق على الفيديو الخاص بـ حزب الله، إن الحزب يسعى إلى استخدام الارهاب النفسي ضد سكان حيفا والشمال، وطالب الحكومة بوضع خطة دفاعية شاملة لحماية حيفا والعثور على حل عسكري للقضاء على تهديدات المقاومة اللبنانية.

وطلب جيش  الاحتلال الاسرائيلي من شركات الصناعات الدفاعية تطوير حلا تكنولوجيا يوفر نظام اعتراض أفضل للطائرات بدون طيار التابعة لحزب الله، وفقا لتقرير نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت يوم الاثنين.

وتصدر فيديو هدهد حزب الله حديث رواد وسائل التواصل الاجتماعي، حيث وصفوه بأنه رسالة واضحة للكيان الصهيوني المحتل، بـ  أن هناك مئات الأهداف تحت المراقبة الدقيقة لحزب الله، وأن أي عدوان إسرائيلي على لبنان سيتم الرد عليه بشكل قاسي.

واعتبر البعض أن نجاح حزب الله في تصوير العمق العملياتي في اسرائيل يعكس قوة ذراعه الطويلة، وقدرته على الوصول إلى أماكن وأهداف استراتيجية مهمة، مما يمكنه من إحداث دمار كبير في اسرائيل.

وأشار آخرون إلى أن دخول هدهد حزب الله إلى الاراضي الاسرائيلية وتصوير مناطق الشمال بسهولة يؤكد على فشل رادارات الاحتلال وغياب القبة الحديدية، وفق تعبيرهم.

مصدر: مسقط برس + الجزيرة

→ السابق

خطيب مسجد مخيم جباليا: العدو لن يفلح في كسر عزيمة اهل غزة

التالي ←

جلالة السلطان يتلقى برقية شكر من ملك الاردن

اترك تعليقاََ

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة